قريتي الجميلة أحبها وأفتخر بها

  • القرية : قريتنا
  • القارة : آسيا
  • التاريخ : 2019-11-06 14:50:52

بقلم : محمد رحو (شارلي)

عندما اخبرت بعض الاصدقاء انني ساكتب مقالا عن قريتي ايت الحيان على الشبكة العنكبوتية وعلى موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" ، ضحكوا وقال بعضهم لي بشيء من السخرية :

- عن ماذا ستكتب ؟

- عن الماء الصالح الشرب ؟ ام عن الناس الذي تحكم بهم الحقد و الكراهية و... ؟

وقال آخر : ربما ستكتب عن الروائح التي تصدرها النفايات المرمية على هامش القرية ؟ ام ستكتب عن المستوى التعليمي المشرف في القرية ؟

في الحقيقة ان كلام هؤولاء الاصدقاء قد اثر في همتي في البداية ، لكنني بدلت رأيي انطلاقا من ان الكلمة لها دورها في الحياة و ان تغيير الواقع لا يكون الا بالشباب .

- اذن فلشباب القرية الواعين والمثقفين اكتب ...

- المغتربين عن القرية في بلاد المروك اكتب ...

لكن سؤال اخر هاجمني ، عن مادا سأكتب ؟؟

ودهبت افكر ... فوجدت انه من اﻻفضل والاسلم ان اكتب ما يجول في خاطري دون دكر الاسماء و دون التعدي على احد .

- بداية يااهل قريتي الاكارم ...

- متى يجد العقلاء في القرية حلولا لمشاكل هده الاخيرة ؟

- الى متى سيبقى التعليم في القرية على ماهو عليه ؟؟ الى متى ؟؟

- الى متى ستضل المعاكسات بين شبابك ياقريتي ؟

- الى متى المشاكل تنتهي ؟

- الى متى سيبقى ابناؤك يا قريتي يعملون في المدن و اماكن اخرى بعيدا عنك ، ولا ادري اين وقد تركوا المدارس وهم في مقتبل العمر ؟ ﻻ اعترض عن العمل فالعمل شرف للانسان ، مهما كان نوع هدا العمل ، لكنني اعترض على ترك المدرسة في سن مبكرة .

صدقوني انا لا اقدم نصائح مجانية هنا ولا اتكلم من اجل الكلام ، لكن هدا ما علمتني اياه مدرسة الحياة ، ويمكن اعتبارها كلمات شاب يغار على قريته ويريدها ان تكون من اهم القرى في المنطقة .

- اناشدكم يا اهل قريتي الاحباب من هدا المنبر "صفحة ايت الحيان الرسمية" ان يكون العلم محط انظاركم الاول ، فبالعلم ترقى الامم وبه يكون السؤدد.....